الثلاثاء، 15 ديسمبر، 2009

السييرة الذاتية للباحث كرامى محمد بدوى



البيانات الشخصية
الاسم :كرامى محمد بدوى عزب مسلم.
تاريخ الميلاد: 28/10/1974م
الحالة لاجتماعية: متزوج + كريم
الوظيفة الحالية: معلم أول دراسات اجتماعية منذ 1996م.
الخدمة العسكرية: ادى الخدمة العسكرية.
العنوان: 315شارع البساتين - حى أبو مغنم -جهينة – سوهاج - جمهورية مصر العربية
تليفون: 0934702456- جوال 0111310230
بريد الكترونى

:karamy1974@yahoo.com :

karamy1974@gmail.com
موقع الكترونى
www.eledresy.egyscholars.com :

http://bostan-ss.com/index.htm :
مدونة الكترونية
http://karamybadawy.blogspot.com :

المؤهلات العلمية
- دكتوراه فى المناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية 2009 بتقدير " ممتاز" مع التوصية بالتبادل بين مراكز ومعاهد البحوث التربوية، وعنوانها: " فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية على التحصيل وتنمية مهارات البحث الجغرافى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية".
- ماجستير فى المناهج وطرق تدريس الدراسات الاجتماعية 2004 بتقدير "ممتاز"، وعنوانها: "أثر استخدام خرائط المفاهيم فى تدريس الجغرافيا على التحصيل وتنمية التفكير الاستدلالى لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
- دبلوم خاص فى التربية وعلم النفس1999 بتقدير عام "جيد جداً".
- ليسانس آداب وتربية قسم جغرافيا1996 بتقدير عام " جيد جداً".
الخبرات واللغات
- دورة لغة انجليزي بعنوان:
A General English Course, level 1 at Sohag"ESP" Center.
- دورة لغة انجليزية تابعة للتربية والتعليم بعنوان:
English for all Course
- دورة منهجية بعنوان استخدام تكنولوجيا التعليم فى مجال تدريس الدراسات الاجتماعية 2005م.
- دورة تدريبية للمشاركة فى تفعيل موقع المعلمين المبدعين عبر الانترنت والمشاركة بخطط دروس فى مجال الدراسات الاجتماعية عام 2007 م.
- الحصول على الرخصة الدولية فى الحاسب الآلي:
ICDL: International Computer Driving Leniencies
- الحصول على " أنتل" Intel: Teach to The Future.
- الحصول علي شهادة التويفل (TOEFL) من مركز اللغة الانجليزية للاغراض الخاصة- جامعة سوهاج 2009م.
- الحصول على دورة اللغة الفرنسية من مركز اللغات بالدراسات العليا بكلية الآداب- جامعة سوهاج.
- الحصول على دورة تدريبية لتأهيل وارشاد المعلم المساعد بمركز التدريب الرئيسى بسوهاج فى الفترة من 23-8 حتى 27-8-2009م. "مدرب".
- الحصول على دورة تدريبية لبرنامج التطبيقات التربوية والعملية للمعلم المساعد بمركز التدريب الرئيسى بسوهاج فى الفترة من 6-12 حتى 10-12 - 2009م. " مدرب"
- خبرة متواضعة فى تصميم المواقع باستخدام الفرنت بيج Microsoft Frontpage,XP, 2000,2003 أو باستخدام البرامج الجاهزة مفتوحة المصدر Open Source Software

ملخص رسالة دكتوراه

ملخص البحث
فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية على التحصيل وتنمية مهارات البحث الجغرافى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الحلقة الاعدادية
يتناول هذا الجزء ملخص البحث من حيث مشكلة البحث وأهميتها وخطة دراستها والنتائج التى تم التوصل إليها ومقترحات البحث.
أولاً: مشكلة البحث وخطة دراستها:
مشكلة البحث:
رغم أن تعليم وتنمية مهارات البحث والتفكير يُعد من الأهداف المهمة لتدريس الدراسات الاجتماعية بصفة عامة والجغرافيا بخاصة، إلا أن الكثير من تلاميذ الحلقة الإعدادية يخفقون فى تعلم مهارات البحث واكتسابها؛ ويرجع ذلك إلى أن الكتب الدراسية والوسائط التعليمية الموجودة بالمدرسة حالياً لا تستغل بالشكل الأمثل، ولا تفى بالغرض الاساسى من تدريس الجغرافيا ولا تؤدى الدور الفعال فى تنمية مهارات البحث الجغرافى.
ولما كان تدريس الجغرافيا فى مصر يعانى من سيادة اللفظية والبعد عن تنمية المهارات البحثية والاتجاهات الإيجابية والقيم المرتبطة بالمادة؛ نما لدى معظم دارسى تلك المادة الاتجاهات السالبة نحوها ولاسيما نحو مهارات البحث والتفكير، فأن الحاجة ملحة لاستخدام مداخل تقنية حديثة تتمحور حول المتعلم لتدريس الجغرافيا وتحقيق أهدافها.
ومع ظهور التعلم الالكترونى وانتشاره فى البلاد وحدوث حالة من الانبهار به لدرجة أن البعض طالب بإلغاء الفصول التقليدية وإحلال محلها الفصول الالكترونية فى المدارس والجامعات! بدأت البحوث العلمية والتجارب العملية تكشف لنا جوانب القصور فى التعلم اللالكترونى، والتى منها غياب الجانب الإنساني فى التعلم الالكترونى، والإصابة بالانطوائية والملل، وحدوث بعض حالات الغش والتدليس.
من هنا ظهر مفهوم التعلم الخليط كأحد حلول تكنولوجيا المعلومات الواقعية بدمجه للتعلم الالكترونى مع التعلم التقليدى ( وجها لوجه) فى نموذج واحد للاستفادة بمزايا كلٍ منهما لتحقيق الأهداف التربوية المنشودة، ولما كانت مشكلة البحث الحالى تتمثل فى تدنى مستويات التحصيل المعرفى ومهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى، وقصور استخدام الوسائط الالكترونية فى تعليم الجغرافيا وتعلمها. لذا كانت الحاجة ماسة لإجراء دراسة فى هذا المجال لدراسة فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية على التحصيل وتنمية مهارات البحث الجغرافى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية.
أسئلة البحث:
يجيب البحث الحالى عن السؤال الرئيس التالى:
" ما فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية على التحصيل وتنمية مهارات البحث الجغرافى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى"؟
ويتفرع من هذا السؤال الرئيس الأسئلة الفرعية التالية:
1. ما فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية (وحدة الصناعة والتجارة فى الوطن العربى) على التحصيل لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى؟
2. ما فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية (وحدة الصناعة والتجارة فى الوطن العربى) على تنمية مهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى؟
3. ما فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الدراسات الاجتماعية (وحدة الصناعة والتجارة فى الوطن العربى) على تنمية الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى؟
أهداف البحث:
هَدَف البحث الحالى إلى:
1. إعداد قائمة بمهارات البحث الجغرافى اللازمة لتلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
2. دراسة فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تنمية التحصيل المعرفى بمستوياته الست لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
3. دراسة فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تنمية مهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
4. دراسة فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تنمية الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
أهمية البحث:
ترجع أهمية البحث الحالى إلى أنه:
[1] يأتى كمحاولة للتغلب على أوجه القصور فى أساليب واستراتيجيات تدريس الجغرافيا المعتادة والشائعة فى المدارس، ومسايرة للاتجاهات التربوية الحديثة فى استخدام المستحدثات التكنولوجية المتقدمة فى العملية التعليمية بما يمكن أن يسهم فى زيادة فعاليتها، ومن هذه الأساليب التعلم الخليط.
[2] يمكن أن يساهم البرنامج المقُترح فى تنمية مهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية.
[3] يقدم نموذجاً اجرائياً لكيفية تصميم مقرر الفصل الدراسى الثانى من كتاب الدراسات الاجتماعية المقرر على تلاميذ الصف الثانى الإعدادى باستخدام مدخل التعلم الخليط، مما يساعد معلمى الدراسات الاجتماعية على كيفية تنفيذ دروس مادتهم باستخدام هذه التقنيات المتقدمة.
[4] يقدم أدوات تقويم تتمثل فى : اختبار تحصيل معرفى، اختبار مهارات البحث الجغرافى، مقياس اتجاه يمكن الإفادة منها فى تقويم بعض جوانب تعلم الجغرافيا لدى التلاميذ.
[5] يمكن أن يساعد استخدام مدخل التعلم الخليط فى تكوين اتجاهات ايجابية لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية نحو استخدام تكنولوجيا المعلومات مما يكون له أثر ايجابي فى حياتهم العلمية والعملية المستقبلية فى عصر المعلوماتية.
فروض البحث:
[1] لا يوجد فرق دال إحصائيا بين متوسطىّ درجات تلاميذ المجموعة التجريبية ( التى ستدرس وحدة الصناعة والتجارة والتكامل الاقتصادى باستخدام مدخل التعلم الخليط) وتلاميذ المجموعة الضابطة (التى ستدرس الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة) فى التطبيق البعدى لاختبار التحصيل.
[2] لا يوجد فرق دال إحصائيا بين متوسطىّ درجات تلاميذ المجموعة التجريبية ( التى ستدرس وحدة الصناعة والتجارة والتكامل الاقتصادى باستخدام مدخل التعلم الخليط) وتلاميذ المجموعة الضابطة (التى ستدرس الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة) فى التطبيق البعدى لاختبار مهارات البحث الجغرافى.
[3] لا يوجد فرق دال إحصائيا بين متوسطىّ درجات تلاميذ المجموعة التجريبية ( التى ستدرس وحدة الصناعة والتجارة والتكامل الاقتصادى باستخدام مدخل التعلم الخليط) وتلاميذ المجموعة الضابطة (التى ستدرس الوحدة نفسها بالطريقة المعتادة) فى التطبيق البعدى لمقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات.
حدود البحث:
التزم الباحث عند إجراء البحث الحالى بالحدود التالية:
1. مجموعة من تلاميذ الصف الثانى الإعدادى بمدرسة نزة الحاجر الإعدادية المشتركة، التابعة لإدارة جهينة التعليمية- مديرية التربية والتعليم بسوهاج، فى الفصل الدراسى الثانى للعام الدراسى 2008/2009م.
2. يقتصر القياس على:
أ- التحصيل المعرفى فى مستويات: التذكر، الفهم، التطبيق، التحليل، التركيب، التقويم.
ب- بعض مهارات البحث الجغرافى اللازمة لتلاميذ الصف الثانى الإعدادى، وهى: تحديد مصادر المعلومات الجغرافية، جمع المعلومات الجغرافية، تسجيل المعلومات الجغرافية، تنظيم المعلومات الجغرافية، عرض المعلومات الجغرافية، تقويم المعلومات الجغرافية.
ج- الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
مواد وأدوات البحث:
أعد الباحث المواد والأدوات التالية:
1. قائمة مهارات البحث الجغرافى اللازمة لتلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
2. موقع تعليمى عبر الإنترنت " الإدريسى لتعليم الجغرافيا وتعلمها".
3. استمارة تقويم موقع تعليمى عبر الإنترنت.
4. كتيب ارشادى للتلميذ.
5. دليل ارشادى للمعلم وفقاً لمدخل التعلم الخليط.
6. اختبار تحصيل معرفى، يتضمن مستويات (التذكر، الفهم، التطبيق، التحليل، التركيب، التقويم)، حسب تصنيف بلوم للأهداف التعليمية.
7. اختبار مهارات البحث الجغرافى، لقياس أداء التلاميذ مجموعة البحث لمهارات البحث الجغرافى.
8. مقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات.
منهج البحث:
اقتضت طبيعة هذا البحث استخدام المنهج شبه التجريبى (Quasi-experimental Research) ذو المجموعتين التجريبية والضابطة مع وجود قياس قبلى وبعدى، حيث تم تقصى فعالية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس وحدة "الصناعة والتجارة" على تنمية التحصيل ومهارات البحث الجغرافى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
مجموعة البحث:
اُجرى البحث على مجموعة من تلاميذ الصف الثانى الإعدادى بمدرسة نزة الحاجر الإعدادية، بمركز جهينة، محافظة سوهاج، وقد شملت هذه المجموعة فصلين اُختيرا بطريقة عشوائية وقسمت كالتالى:
1- تم اختيار فصل للمجموعة التجريبية (34تلميذ).
2- تم اختيار فصل للمجموعة الضابطة (34تلميذ).
خطوات البحث:
للإجابة عن أسئلة البحث واختبار صحة فروضه اتبع الباحث الخطوات التالية:
1- الإطلاع على الدراسات السابقة والأدبيات العلمية المتصلة بمجال الدراسة وتحليلها للإفادة منها فى إعداد البحث الحالى.
2- إعداد خلفية نظرية حول:
§ تكنولوجيا المعلومات، ودورها فى العملية التعليمية.
§ مدخل التعلم الخليط.
§ مهارات البحث الجغرافى.
§ الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات.
3- إعداد قائمة بمهارات البحث الجغرافى اللازمة لتلاميذ الصف الثانى الإعدادى.
4- إعداد مواد وأدوات البحث والتى تتضمن:
§ موقع "الإدريسى لتعليم الجغرافيا وتعلمها".
§ اختبار التحصيل المعرفى، وعرضه على المحكمين وضبطه إحصائياً.
§ اختبار مهارات البحث الجغرافى، وعرضه على المحكمين وضبطه إحصائياً.
§ مقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات، وعرضه على المحكمين وضبطه إحصائياً.
5- اختيار مجموعة البحث من تلاميذ الصف الثانى الإعدادى بمدرسة نزة الحاجر الإعدادية المشتركة، العام الدراسى 2008/2009م، وتقسيمها إلى مجموعتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة.
6- تطبيق الاختبار التحصيلى واختبار مهارات البحث ومقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات قبلياً على مجموعتى البحث.
7- تدريس الوحدة وفقاً لمدخل التعلم الخليط للمجموعة التجريبية.
8- التطبيق البعدى للاختبار التحصيلى واختبار مهارات البحث ومقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات على مجموعتى البحث.
9- رصد النتائج ومقارنتها وتحليلها فى ضوء المعالجة الإحصائية.
10- تقديم التوصيات والمقترحات.
ثانياً: نتائج البحث:
توصل البحث الحالى إلى النتائج التالية:
- نتائج اختبار التحصيل:
يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى (0.05) بين متوسطى درجات تلاميذ المجموعة التجريبية وتلاميذ المجموعة الضابطة فى التطبيق البعدى للاختبار التحصيلى لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية.
- نتائج اختبار مهارات البحث الجغرافى:
يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى (0.05) بين متوسطى درجات تلاميذ المجموعة التجريبية وتلاميذ المجموعة الضابطة فى التطبيق البعدى لاختبار مهارات البحث الجغرافى ومكوناته الفرعية لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية.
- نتائج مقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات:
يوجد فرق دال إحصائياً عند مستوى (0.05) بين متوسطى درجات تلاميذ المجموعة التجريبية وتلاميذ المجموعة الضابطة فى التطبيق البعدى لمقياس الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لصالح تلاميذ المجموعة التجريبية.
- نتائج فعالية وحدة الدراسة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فى تنمية التحصيل لدى تلاميذ المجموعة التجريبية.
لوحدة "الصناعة والتجارة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فعالية فى تنمية التحصيل المعرفى لدى تلاميذ المجموعة التجريبية بلغت (1.24) مقاسة بمعادلة بليك للكسب المعدل.
- نتائج فعالية وحدة الدراسة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فى تنمية مهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ المجموعة التجريبية.
لوحدة "الصناعة والتجارة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فعالية فى تنمية مهارات البحث الجغرافى لدى تلاميذ المجموعة التجريبية بلغت (1.25) مقاسة بمعادلة بليك للكسب المعدل.
- نتائج فعالية وحدة الدراسة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فى تنمية الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ المجموعة التجريبية.
لوحدة "الصناعة والتجارة وفقاً لمدخل التعلم الخليط فعالية فى تنمية الاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى تلاميذ المجموعة التجريبية بلغت (1.21) مقاسة بمعادلة بليك للكسب المعدل.
ثالثاً: توصيات البحث:
بناء على نتائج الدراسة سالفة الذكر، يوصى الباحث بما يلى:
1- ضرورة أن تُبنى مناهج الدراسات الاجتماعية بحيث تساعد المتعلمين على تنمية مهارات البحث الجغرافى، والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات.
2- ربط المقررات الدراسية فى الحلقة الإعدادية بمواقع تعليمية الكترونية فى مجال تعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها.
3- الاهتمام بتطوير مناهج الدراسات الاجتماعية عامة والجغرافيا بخاصة، وإعادة تنظيم محتواها، بما يتمشى وطبيعة عصر المعلوماتية فى التعليم ومحاولة دمج شبكة المعلومات الدولية مع المنهج المدرسى واعتبارها مكملاً تعليمياً وليس إثرائياً.
4- الاهتمام بتنمية الاتجاهات الايجابية نحو استخدام وسائط تكنولوجيا المعلومات من خلال المحتوى الدراسى لمادة الدراسات الاجتماعية.
5- تدريب المعلمين والمتعلمين على استخدام تقنيات الويب 0.2 مثل الويب لوج، الويكى، الاجاكس، الفيسبك فى تعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها.
6- ضرورة استخدام طرق تدريس حديثة تتمشى مع طبيعة العصر، وتدمج بين التعلم التقليدى والالكترونى مثل الويب كويست.
7- تدريب المعلمين على دمج التكنولوجيا المتقدمة فى العملية التعليمية بصورة مخططة.
8- تدريب المعلمين والمتعلمين على استخدام مدخل التعلم الخليط؛ باعتباره من المداخل التكنولوجية المطلوبة فى ظل عصر المعلوماتية.
9- عقد دورات تدريبية للمعلمين فى استراتيجيات التعلم الخليط؛ بهدف تحقيق الفائدة القصوى من دمج التكنولوجيا مع الحصص المعتادة بالمدارس.
10- اعداد الاختبارات الالكترونية لقياس معارف ومهارات التلاميذ فى مادة الدراسات الاجتماعية.
11- الاهتمام بأساليب تقويم تلاميذ الحلقة الإعدادية؛ بحيث تمثل مهارات البحث الجغرافى جانباً اساسياً فى تقويمهم.
12- ضرورة توفير البنية التحتية والكوادر الفنية الداعمة للتعلم الخليط.
رابعاً: بحوث مقترحة:
1- اعادة تطبيق الدراسة الحالية على متعلمين فى مراحل دراسية مختلفة مثل المرحلة الإبتدائية والثانوية.
2- دراسة أثر تدريب معلمى الجغرافيا بالمرحلة الإعدادية على مدخل التعلم الخليط فى أدائهم التدريسى واتجاهاتهم نحو تكنولوجيا المعلومات.
3- فاعلية وحدة مقترحة وفقاً للتعلم الخليط فى تدريس الجغرافيا على التحصيل المعرفى والاتجاه نحو دراسة الجغرافيا وبقاء أثر التعلم لدى تلاميذ الحلقة الإعدادية.
4- تقويم استفادة المعلمين والتلاميذ من استخدام شبكة المعلومات الدولية- كأحد تطبيقات تكنولوجيا المعلومات الحديثة فى تعليم الدراسات الاجتماعية وتعلمها بالحلقة الإعدادية.
5- دراسة فاعلية استخدام التعلم الخليط فى تنمية المهارات الوظيفية لدى الطلاب المعلمين بكلية التربية.
6- إجراء دراسة تقويمية حول واقع استخدام التعلم الخليط فى المدارس المصرية.
7- دراسة فاعلية برنامج تدريبى مقترح قائم على التعلم الخليط فى تنمية مهارات تكنولوجيا التعليم اللازمة للطلاب المعلمين وفقاً لاحتياجاتهم التدريبية.
8- دراسة فاعلية تصميم ونشر بعض المواقع التعليمية على شبكة الإنترنت فى تحقيق بعض النتاجات التعليمية لتعليم الجغرافيا لدى طلاب المرحلة الثانوية.
9- فاعلية برنامج مقترح قائم على التعلم الخليط فى تدريس الجغرافيا على علاج صعوبات تعلم مهارات الخرائط لدى تلاميذ المرحلة الإبتدائية.
10- دراسة فاعلية استخدام مدخل التعلم الخليط فى تدريس الجغرافيا على تنمية مهارات التفكير التباعدى والاتجاه نحو تكنولوجيا المعلومات لدى طلاب الصف الأول الثانوى.